31 مايو 2016
تعرف على أسباب الشعور الدائم بالجوع

تعرف على أسباب الشعور الدائم بالجوع

إذا كنت ممن يلازمهم شعور دائم بالجوع لا يستطيعون التخلص منه مهما تناولوا من وجبات، فإليك 11 سبباً لهذهالحالة خلصت إليها أخصائية التغذية، مايو سيمبكين.

بداية يجب معرفة أن هناك نوعين من الهرمونات في جسم الإنسان مسؤولين عن الجوع والشبع هما هرمون"غريلين" الموجود في الأمعاء والذي يحفز الجسم على الشعور بالجوع ويرسل إشارات للمخ بمجرد أن يتناولالشخص الطعام، وهرمون الـ"ليبتين" البروتيني والذي تنتجه الخلايا الدهنية وهو محفز لعملية الأيض ويلعب دوراًأساسياً في التحكم بالوزن.

وبمعرفة طبيعة هذين الهرمونين يمكننا التحكم في الشعور بالرغبة المستمرة في تناول الطعام. وإليكم فيما يليالأسباب الـ11 التي خلصت إليها سيمبكين ونشرها موقع "هيلسيستا" المعني بالصحة، والتي تلعب دوراً فاعلاً فيالإحساس بالجوع طوال اليوم:

1 - تناول الكربوهيدرات بكثرة

كثرة تناول الكربوهيدرات المكررة، مثل الأرز والمعكرونة والخبز الأبيض، يزيد نسبة السكر في الدم بمجرد وصولهاإلى المعدة، حيث لا تأخذ وقتاً طويلاً لهضمها، فيقوم هرمون الأنسولين بالحد من مستويات السكر العالية، فتعودحالة الجوع بعد فترة وجيزة جداً.

لذا تنصح سيمبكين بعدم استبدال تلك الأنواع من الكربوهيدرات بالأخرى المصنوعة من الحبوب الكاملة فقطوإنما أيضاً تنصح بتناول الخضراوات مثل البطاطا الحلوة واليقطين والتي تكون غنية بالكربوهيدرات بطيئةالامتصاص للاستمتاع بالشبع لفترة أطول.

 

2 - عدم احتواء الوجبات على البروتين

إدخال البروتين في كل وجبة رئيسية وكذلك وجبات الـ"سناك" التي يتم تناولها بين الوجبات الأساسية، يملأ المعدةويشعر الشخص بالشبع لفترة طويلة لأنه يظل في المعدة وقتاً طويلاً، بالإضافة إلى أنه لا يتم هضمه بسهولة.

3 - عدم تناول قدر كافٍ من الدهون

أثبتت الدراسات أن الدهون تزيد من الشبع من خلال العمل على المسارات العصبية في الدماغ والتي تقلل من فكرةالمكافأة المرتبطة بتناول الطعام. وكما هو الحال في البروتينات، فالدهون أيضاً عنصر غذائي معقد يحتاج لوقتطويل لتكسيره وهضمه، لذا يشعر المرء بعد تناوله بحالة شبع لفترة طويلة.

وتتميز الأفوكادو بتقديمها مستويات جيدة من الدهون غير المشبعة الأحادية التي تساهم في سد الجوع لفترةطويلة.

4 - قلة تناول الألياف

تعتبر الألياف جزءاً أساسياً لجهاز هضمي سليم وصحي، وهناك نوعان من الألياف، النوع الأول ألياف قابلة للذوبانمثل بذور الكتان والبقوليات والفراولة والشوفان، والنوع الثاني ألياف غير قابلة للذوبان مثل الخضراوات كالبروكليوالفاصوليا الخضراء، الفواكه والمكسرات،