وقعت جامعة الفلاح مذكرة تفاهم مع دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي لتعزيز أطر التعاون، ودعم وتعزيز أدوارهما في ميادين العمل الديني والتعليمي لاسيما مجال تعليم القرآن وعلومه، وذلك بهدف توطيد جسور التعاون بما يحقق المصلحة العامة والتكامل بين جميع الجهات العامة والخاصة، فضلا عن تبادل المعرفة والخبرات بين الجهتين على كافة مستويات العمل والنشاطات المشتركة بينهما.

تم توقيع الاتفاقية في مقر دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، بحضور  سعادة حمد الشيخ أحمد الشيباني، مدير عام الدائرة، ورئيس الجامعة الأستاذ الدكتور عدي عريضة.

حيث قال الأستاذ الدكتور عدي عريضة، رئيس جامعة الفلاح "إننا  سعداء لتوقيع هذه المذكرة التي تأتي انسجاماً مع الخطة الاستراتيجية لجامعة جامعة الفلاح من جهة، وكلية الآداب والعلوم الانسانية من جهة أخرى"، حيث تعد المذكرة خطوة هامة نحو تمكين طلبة بكالوريوس الآداب في الدراسات الإسلامية، و طلبة بكالوريوس الآداب في اللغة العربية وآدابها.

من جانبه أفاد سعادة حمد الشيخ أحمد الشيباني، مدير عام الدائرة، أن مذكرة التفاهم تعكس منظومة من التعاون متعددة الاختصاصات، من خلال إرساء دعائم التعاون الاستراتيجي المشترك في العمل الديني والتعليمي، مؤكداً أن مذكرة التفاهم تصب في صلب الرؤى والأهداف الاستراتيجية بين الجهتين، الأمر الذي من شأنه أن يعزز من الإنتاجية ومساندة العملية التعليمية عن طريق توحيد الجهود وتوجيه الإمكانات المشتركة.

 وتعد الاتفاقية تعزيزاً لأواصر التعاون بين الجامعة ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، في إطار الدور الفاعل الذي تلعبه الجامعة ضمن المشروع التنموي الشامل الذي تشهده دولة الإمارات العربيـة المتحدة،  حيث ستسهم الجامعة في تعزيز كل ما يحقق استدامة التعاون بين الطرفين، وتنظيم الأنشطة والفعاليات المشتركة، وتبادل الخبرات والمعلومات ذات الاهتمام المشترك، والاستفادة من الإمكانيات العلمية والعملية والمهنية لدى الجانبين، مما يسهم في تطوير المخرجات التعليمة لدى الجامعة.

وستعمل دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي على تدريب وتأهيل الطلاب المرشحين من قبل جامعة الفلاح للحصول على شهادة تلاوة القرآن الكريم، على أن تعمل الجامعة بترشيح الطلاب المؤهلين للانتساب لبرنامج التلاوة لدى إدارة مراكز مكتوم لتحفيظ القرآن الكريم التابعة للدائرة.

وسيتم الاستفادة من برنامج بكالوريوس الآداب في اللغة العربية في الجامعة بالتنسيق مع الدائرة لتدريب المعلمين بمركز محمد بن راشد للثقافة الإسلامية التابع للدائرة، لتعليم الجاليات غير الناطقين بالعربية بأساليب حديثة وبطرق مبتكرة، فضلا عن تبني الإصدارات المختارة من إصدارات الدائرة لتدريسها في الجامعة، وستساهم الجامعة في إعداد المواد العلمية والتعليمية والتوعوية التي تخدم المسلم الجديد.